آخرالاخبار
رمز الخبر: ۱۴۹۵
تأريخ النشر: 04 September 2015 - 10:14
الدكتور محمدعلي مهتدي في نداء:
في الجلسة الرابعة عشرة بعد المائة من مجموعة حلقات النقاش قي مؤسسة نداء للدراسات و البحوث السياسية التي شارك فيها عدد من الاساتذة و الأكادميين والمهتمين بالشؤون الفلسطينية ، نوقشت الزيارة المحتملة للرئيس السلطة الفلسطينية الى جمهورية الاسلامية الايرانية و قام المحلل السياسي و استاذ الجامعات الدكتور محمدعلي مهتدي بالقاء ورقة شرح فيها رؤيته تجاه هذه الزيارة و اسبابها واثارها.
مهمتنا مساعدة المقاومة و موقفنا استقلالية الفصائل الفلسطينية.

في الجلسة الرابعة عشرة بعد المائة من مجموعة حلقات النقاش قي مؤسسة نداء للدراسات و البحوث السياسية  التي شارك فيها عدد من الاساتذة و الأكادميين والمهتمين بالشؤون الفلسطينية ، نوقشت الزيارة المحتملة للرئيس السلطة الفلسطينية الى جمهورية الاسلامية الايرانية و  قام المحلل السياسي و استاذ الجامعات  الدكتور محمدعلي مهتدي بالقاء ورقة شرح فيها رؤيته تجاه هذه الزيارة و اسبابها واثارها.

و حول كيفية طرح هذا الموضوع قال الدكتور مهتدي ان هذا الخبرقد نشر في الاعلام العربي و قد تم تضخيمه للحصول على اهداف عديدة منها اولا ايحاء هذه النقطة ان السياسات الايرانية طبيعتها منطق السطوة على فصائل المقاومة وطبيعة هذه السياسات ليست  مبدئية في حال ان هذه السمة سببت انجذاب القلوب للشعوب الى الثورة الاسلامية في ايران  و الهدف الثاني اظهار ابتعاد ايران من الهتافات القائلة بالموت لامريكا و لكن نحن بيننا مرارا و تكرارا  اننا لانريد السيطرة على حماس و الفصائل الاخرى.  و هو  استمر القول و اشار الى دليل ثالث لتضخيم هذه الزيارة و هو المساعي المحتملة لبعض كوادر حماس لرفع شان توجهاتها للاقتراب من السعودية.

وصرح الدكتور مهتدي ان هذه الزيارة ستكون كارثة لسياستنا الخارجية لان محمود عباس يجئ الى ايران كرئيس سلطة قامت على اساس اتفاقية اوسلو و تتمتع بعلاقات امنية و تنسيقات كثيفة مع كيان الاحتلال مضيفا اننا لا نقبل بان يكون فصيل  فلسطيني جهازا امنيا للصهاينة و اضف الى هذا كونه في ايران متزامنا مع محاكمة عميل يعني القبول بعميل اخر و لكن ايران  لاتدخل الصراع مع الحركات الفلسطينية لان موقفها من القضية الفلسطينية اعم و اعظم من الحركات و تسودها القيم الانسانية.

و جدير بالذکر أن مجموعة حلقات النقاش و المحاضرات في مؤسسة نداء للدراسات و البحوث السياسية تنعقد أسبوعيا و یمکن لکل من الراغبین  المشارکة فيها في کل ثلاثاء في الساعة 16 مساء بتوقيت طهران.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: