آخرالاخبار
رمز الخبر: ۱۴۷۵
تأريخ النشر: 03 March 2015 - 11:26
مدير مؤسسة نداء:
صرح مدير مؤسسة نداء السيد رضا برکتي خلال مقابلة مع وکالة فارس للأنباء بمناسبة الجلسة المئة و الأخيرة لحلقات النقاش في هذا العام الشمسي و التي کانت تنعقد أسبوعيا في مؤسسة نداء و من المقرر عقد هذه المجموعة من الجلسات في الربيع القادم ثانية أن مثل هذه الجلسات کانت تنعقد في الأعوام الماضية متناولة الأحداث و التطورات في الأراضي المحتلة و الفصائل المقاومة و لکن مستواها العالية جعلتني أن أحاول لعقدها بهذه الصورة في رقعة أوسع التي تعتبر نسيج فردها في البلد

غاية مؤسسة نداء هي تطبيق لإرشادات السيد القائد حول فلسطين و القدس.

صرح مدير مؤسسة نداء السيد رضا برکتي خلال مقابلة مع وکالة فارس بمناسبة الجلسة المئة و الأخيرة لحلقات النقاش في هذا العام الشمسي و التي کانت تنعقد أسبوعيا في مؤسسة نداء و من المقرر عقد هذه المجموعة من الجلسات في الربيع القادم ثانية أن مثل هذه الجلسات کانت تنعقد في الأعوام الماضية متناولة الأحداث و التطورات في الأراضي المحتلة و  الفصائل المقاومة و لکن مستواها العالية جعلتني أن أحاول لعقدها بهذه الصورة في رقعة أوسع التي تعتبر نسيج فردها في البلد و قلما نشاهد جلسات مثلها تتمتع بغاية محددة و إطار متّسق. فلهذا عقدنا النية لإقامتها تحت عنوان "حلقات النقاش" التي تتکون من جزئين أوله يختص بتحلیل  بعض خبراء المؤسسة حول التطورات و في الجزء الثاني يلقي أحد مدعووينا الذين هم من الأوساط الجامعية أو بعض المسؤولين کالسفراء و ممثلي الفصائل في طهران محاضرة حول موضوع ما.
و أضاف السيد برکتي أن قائد الثورة الإسلامية دوما يؤکد علی إحياء قضية فلسطين و غاية مؤسسة نداء هي تطبيق هذه الإرشادات و نحن بصدد أن لانسمح السلوة و الغفلة تسيطر علی النضال العادل و مطالب الشعب الفلسطيني العادلة و نواجه المشاريع الصهيونية في هذا المجال.
و أضاف السيد برکتي أن هذه الجلسات تعتبر قدوة و نموذجا لنظيرتها التي تقام في الأوساط الدولية قائلا علی الرغم من الصعوبات الموجودة ولکن أننا حاولنا لتشجيع التفکیر الحر لرقي الخطاب السياسي و الإسلامي و الإجابة عن الشبهات حول الملف الفلسطيني.
و حول مکانة هذه الجلسات الأسبوعية أشار الی إستخدام محتوياتها في نشرة المؤسسة الإکترونية التي تصدر کل أسبوعين و الفصلية و  الموقع الإکتروني للمؤسسة. و هذه المحتويات کانت تشمل محاضرة ضيوف المؤسسة و وجهات النظر و القراءات التحليلية لخبراء المؤسسة. و في أثناء التداول العلمي کانت تحدد بعض المواضيع الساخنة لمناقشة أوسع و حتی في بعض الأحيان کنا نخصص لها جلسة مناقشة خاصة بحضور ضيوف يلقون محاضرة حولها و يوضحونها.
و أشار السيد برکتی الی بعض الصعوبات في هذا المشوار کفقدان المصادر المالية و اختيار المواضيع الهامة و الضيوف المناسبين موضحا أنه رغما من هذه الصعوبات إستطعنا –بعون الله-  أن نقيم هذه الجلسات أسبوعيا متواصلة دون أي فاصل.  و هنا ﻟن يتسنی ﻟﯽ إﻻ تقديم خالص الشکر للأساتذة و المسؤولين و کل من ساهم في إقامة هذه الجلسات.  

الكلمات الرئيسة: فلسطين ، حلقات النقاش ، فارس ، مؤسسة نداء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: