آخرالاخبار
رمز الخبر: ۱۴۲۷
تأريخ النشر: 30 December 2014 - 09:02
هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، السفير الفلسطيني في ايران صلاح الزواوي، قائلاً: "إنه يتحمس للتعليمات التي أصدرها المرشد الاعلى للثورة الايرانية علي خامنئي بتزويد الضفة الغربية بالسلاح، ويجب تصفيته".
نتانياهو يهاجم السفير الفلسطيني في إيران : يجب تصفيته
هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، السفير الفلسطيني في ايران صلاح الزواوي، قائلاً: "إنه يتحمس للتعليمات التي أصدرها المرشد الاعلى للثورة الايرانية علي خامنئي بتزويد الضفة الغربية بالسلاح، ويجب تصفيته".

وأوضح نتانياهو في مستهل جلسة الحكومة، أن إيران تبذل جهوداً متزايدة لتوسيع رقعة العمليات في الضفة الغربية.

وتساءل نتانياهو عن دور الولايات المتحدة خلال ذلك، قائلا:"ماذا تفعل الأمم المتحدة رداً على ذلك؟  بدلاً من التعامل بشدة مع هذا التحريض، الأمم المتحدة تسمح به وهذا هو التحريض ذاته الذي يؤدي في نهاية الأمر إلى ارتكاب العمليات الإرهابية التي شهدناها مؤخراً".

وأوضح نتانياهو أن الأمم المتحدة تدعم مشروع قرار فلسطينياً أحادياً عبارة عن محاولة لتمرير قرار في مجلس الأمن يهدف إلى طرح تسوية ستُفرَض علينا وتؤدي بدورها إلى "إقامة حماستان أخرى هنا وتعرض أمننا للخطر".

وأضاف نتانياهو: "هذه هي الأمم المتحدة ذاتها التي مجلس حقوق الإنسان التابع لها مرر هذا العام 20 قراراً ضد إسرائيل وقراراً واحداً فقط حول كل من إيران وسوريا، سنواصل الإصرار على الحقيقة وسنواصل الرفض القاطع للمحاولات التي تسعى إلى فرض شروط علينا ستعرض أمننا ومستقبلنا للخطر، كما نطالب بالتفاف شعبي حول هذه القضية الوطنية".

 و جدير بالذکر أن السفير الفلسطيني في ايران صلاح الزواوي کان قد أشا بمواقف السيد خامنئي اتجاه القضية الفلسطينية و الجهاد الفلسطيني لن يتوقف إلا بسقوط عقلية الإجرام الإسرائيلي مضيفا أن ممارسات اسرائيل ستفجر موجة غضب عربي وإسلامي ضدها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: