آخرالاخبار
رمز الخبر: ۱۳۵۶
تأريخ النشر: 19 September 2014 - 12:09
دعت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي إلى الوقوف بحزم أمام المخطط الإسرائيلي الهادف إلى تفريغ مناطق 'ج' والأغوار من المواطنين الفلسطينيين.
الخارجية الفلسطينية تدعو للتصدي لمخططات الاحتلال لتفريغ مناطق "ج" من المواطنين
دعت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي إلى الوقوف بحزم أمام المخطط الإسرائيلي الهادف إلى تفريغ مناطق 'ج' والأغوار من المواطنين الفلسطينيين.
وحذرت الوزارة في بيان لها من تسارع الإجراءات الإسرائيلية في تهويد هذا المناطق وتفريغها من المواطنين الفلسطينيين العرب، قبل الإعلان عنها منطقة مغلقة يُحظر على الفلسطينيين الوصول إليها.
وقالت: وتأتي هذه الخطة في سياق مخططات وخطوات إسرائيلية عديدة سابقة، تراكمت عبر السنوات الماضية لتؤسس إلى هذه النتيجة التي تعمل عليها الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة، وتهدد هذه السياسة إمكانية إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967.
وأضاف البيان: وبعد أن تراكمت كل هذه المؤشرات الواضحة ضمن السياق الزماني والمكاني، فإن وزارة الخارجية تشير إلى أن تعبيرات الإدانة الفردية التي كانت تصدر عن دول مختلفة عبر السنوات الماضية، ومنذ بداية الاحتلال لم تمنع استمرار هذه الخطوات الإسرائيلية في تفريغ المنطقة 'ج' من الوجود الفلسطيني، وعليه أصبح الآن المطلوب عربيا وإقليميا ودوليا هو تخطي تعبيرات الإدانة، والبدء بتفكير آخر عملي من شأنه أن يكون رادعا للمسؤولين الإسرائيليين من الاستمرار في تطبيق هذه السياسة واستكمال هذا النهج.
ورحبت وزارة الخارجية بتصريحات وزير الخارجية الفنلندي الذي تحدث عن ضرورة البدء بالتفكير في إمكانية فرض عقوبات على إسرائيل.
ودعا البيان، دول الاتحاد الأوروبي والدول الملتزمة بمبادئ القانون الدولي إلى التحرك لحماية الشعب الفلسطيني من هذا العدوان المستمر.
وعبرت وزارة الخارجية عن أملها بأن تعلن دول الاتحاد الأوروبي صراحة موافقتها على المؤتمر الذي تعمل على عقده سويسرا للدول الموقعة على اتفاقيات جنيف الأربع وبروتوكولاتها المختلفة، لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.
الكلمات الرئيسة: مؤسسة نداء ، فلسطین ، غزة ، منطقة ج ، الاحتلال
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: