رمز الخبر: ۱۲۳۱
تأريخ النشر: 12 July 2014 - 12:22
تبجح رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، باستعلاء عنصري بأن "هوة أخلاقية واسعة وعميقة تفصل بيننا وبين أعدائنا: هم يقدسون الموت، ونحن نقدس الحياة؛ هم يقدسون القسوة، ونحن نقدس الرحمة".

تبجح رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، باستعلاء عنصري بأن "هوة أخلاقية واسعة وعميقة تفصل بيننا وبين أعدائنا: هم يقدسون الموت، ونحن نقدس الحياة؛ هم يقدسون القسوة، ونحن نقدس الرحمة".

لكن هذا التبجح يجافي الحقيقة والواقع، خاصة بعد الكشف عن تفاصيل جريمة القتل البشعة التي راح ضحيتها الفتى المقدسي محمد أبو خضير. وهذه الجريمة هي الأخيرة في سلسلة طويلة من العمليات الإرهابية التي نفذها يهود بحق الفلسطينيين، في كلا جانبي الخط الأخضر، فيما يلي موجز لعمليات إرهابية نفذها يهود منذ العام 1980 وحتى اليوم:

1. في العام 2006، قتل يعقوب تايتل فلسطينيين اثنين في المنطقة الصناعية في مستوطنة "شيلو". وبعد ذلك حاول قتل البروفيسور زئيف شطيرنهل.
2. في العام نفسه، خطف آشير فيزغان سلاح حارس في مستوطنة "شيلو" وأطلق منه النار باتجاه فلسطينيين، ما أدى إلى مقتل أربعة فلسطينيين وإصابة آخر بجروح.
3. في شهر آب العام 2005، أطلق الجندي الإرهابي عيدن نتان زادة النار على ركاب حافلة متجهة من حيفا إلى شفاعمرو، وقتل أربعة مواطنين عرب وأصاب تسعة آخرين بجروح.
4. إليران غولان نفذ عدة محاولات لقتل مواطنين عرب في حيفا، من خلال وضع عبوات ناسفة أعدها بنفسه. وفي تشرين الأول من العام 2003 زرع عبوة ناسفة في سيارة عضو الكنيست في حيته عصام مخول، وانفجرت العبوة عندما شغلت زوجة مخول محرك السيارة، وتمكنت من الخروج منها ونجت بأعجوبة.
5. في العام 2002، اعتقل أعضاء التنظيم الإرهابي السري اليهود المعروف باسم "بات عاين". وأدينوا بالتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية ضد فلسطينيين وبحيازة أسلحة. لكن محاكم الاحتلال برأتهم من قتل 8 فلسطينيين.
6. في 13 تشرين الأول العام 2000، أطلق الجندي الإسرائيلي داني تيكمان النار على حوانيت مواطنين عرب في حيفا، وأصاب أربعة أشخاص بجروح.
7. في العام 2001، أعلن تنظيم إرهابي يهودي باسم "شالهيفيت غلعاد" مسؤوليته عن قتل فلسطيني وإصابة سبعة آخرين بجروح.
8. في العام 1998، قتل غور هاميل مسنا فلسطينيا.
9. في بداية العام 1997، أطلق الجندي نوعام فريدمان النار باتجاه مواطنين فلسطينيين في مدينة الخليل وأصاب 7 منهم.
10. في 25 آذار العام 1994، أطلق دانيال مورالي النار على سائق شاحنة فلسطيني في منطقة الخليل وأرداه قتيلا.
11. بعد ذلك بشهرين، وصل السفاح باروخ غولدشطاين إلى الحرم الإبراهيمي وأطلق النار من بندقية أوتوماتيكية على المصلين وقتل 29 فلسطينيا وأصاب 125 بجروح.
12. في بداية شهر كانون الأول من العام 1993، أطلق مستوطن من مستوطنة "شيلو" النار على المزارع خميس محمود ابو عواد من قرية ترمس عيا وأرداه قتيلا<
13. في تشرين الثاني العام 1992، ألقى أربعة مستوطنين، هم طال شاحر وزئيف وولف ونحاميا مشباوم وغرشون هيرشكوفيتش، قنبلة في سوق القصابين في البلدة القديمة في القدس، وقتلوا فلسطينيا وأصابوا عددا آخر بجروح.
14. بعد ثلاثة شهور، أطلق أرييه شالوش النار على ثلاث سيارات فلسطينية قرب الكتلة الاستيطانية "غوش عتصيون" وأصاب ثلاثة فلسطينيين بجروح.
15. في 6 آب العام 1990، قتل نحشون فولس الشابة الفلسطينية عزيزة سالم الجعبري من الخليل.
16. في شهر أيار العام 1990، قتل عامي بوبر 7 فلسطينيين واصاب 11 آخرين بجروح بعد أن أطلق النار عليهم في مدينة ريشون لتسيون.
17. في 21 أيار العام 1989، أطلق رفائيل سلومون النار على فلسطينيين عند "مفترق غيها" بوسط إسرائيل وأصاب اثنين منهم بجروح.
18. في العام 1988، وبعد عدة سنوات من إطلاق سراحه بعد أن قتل فلسطينيا في العشرين من عمره، خطف يسرائيل ليدرمان طفلا فلسطينيا من بيت لحم.
19. في نيسان العام 1985، قتل داني آيزمنمان من مستوطنة "معاليه أدوميم" سائق سيارة أجرة فلسطيني.
20. في تشرين الأول 1984، أطلق الجندي دافيد بن شيمول صاروخ "لاو" سرقه من مخازن الجيش الإسرائيلي على حافلة فلسطينية في القدس الشرقية وقتل جمال المطور واصاب عشرة فلسطينيين بجروح.
21. في 14 كانون الأول 1984، قتل نير عفروني وايلي فعنونو عاملا في محطة وقود من قرية كفر مندا.
22. في العام نفسه تم الكشف عن تنظيم إرهابي يهودي خطط لتفجير المسجد الأقصى.
23. في نيسان 1982، قتل الجندي الإسرائيلي ألن غودمان حارسا للوقف الإسلامي في الحرم القدسي وأصاب افراد شرطة بجروح.
24. في العام 1980، نفذ التنظيم الإرهابي السري اليهودي عمليات اغتيال بحق رؤساء بلديات نابلس والبيرة ورام الله، بسام الشكعة وإبراهيم الطويل وكريم خلف.
ويشار إلى أن هذه قائمة جزئية فقط، سبقتها عمليات إرهابية نفذها يهود بحق فلسطينيين. كذلك نفذت العصابات الصهيونية، خلال النكبة وقبلها، عمليات إرهابية، ابرزها المجازي في العامين 1947 و1948، وقبل ذلك تفجير فندق الملك داوود في القدس، التي نفذتها عصابة الايتسل بقيادة إسحق شامير، رئيس حكومة إسرائيل الأسبق، وقتل فيها 94 شخصا واصيب عشرات آخرين بجروح.
المصدر: موقع عرب 48
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: